التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2014

الصحفية حنان عمر: 5 حاجات بحبها في شغلي

ربما يبدوا غريبا ان نقول أن الصحفيين في مصر يعملون في صمت، فأصل عملهم "العلانية"، لكن يمكن ان نقول ان صحفيات مصر يعملن في صمت، يحققن الكثير بكتابتهن والقضايا التي يدافعن عنها، ويعملن في ظروف غاية في الصعوبة تجعل من الصحافة مهنة المتاعب المضاعفة لاي صحفية مصرية، ولذلك قررن هنا على مدونة أنا حرة، ان نقدم لهن دعما بسيطا، بان نتيح لهن مساحة للتواجد والحكي عن أنفسهن وطموحهن ومشكلاتهن وكيف يتغلبن عليها في صراع يومي لانتاج تقارير جيدة.

الصحفية الثانية في مبادرة 100 صحفية وصحفية هي حنان عمر خريجة كلية إعلام القاهرة قسم الإذاعة والتليفزيون عام 2013، حاليا هي صحفية حرة ومسئولة موقع مؤسسة المرأة الجديدة، خبرتها الصحفية ليست واسعة لكنها مليئة بالطموح والشغف بعملها، وفي نفس الوقت هي نموذج مثالي على كيف يحدد الصحفي هدفه ويضع يده على ميوله والتخصص الذي يرغب في التفوق فيه على الاقل في البداية.

حنان في حوارها القصير مع مدونة أنا حرة، قدمت لنا معلومات كتير عن نفسها وعملها، ورؤيتها لمستقبلها.

أنا حنان مسئولة موقع المرأة الجديدة، قبل كده قدمت في صحف كتير، اللي بشتغله دلوقتي مش بعيد عن الصحافة ل…

5 أسباب لكي تصبح مواطن صحفي؟

منذ بداية ثورات الربيع العربي وحتى الآن، وجد العديد من المواطنين العاديين أنفسهم يقومون بالدور نفسه الذي يقوم به الصحفي في الظروف العادية، فالتقطوا صور وفيدوهات، ونشروا تغريدات قصيرة على تويتر او شهادات مطولة على فيس بوك، واستخدموا المدونات لكتابة مقالات رأي تعبر عن وجهة نظرهم في الأحداث أو لنقل بعدا آخر من واقعة لم يتسنى لوسائل الأعلام التقليدية نشرها نظرا لاعتبارات تخص سياستها التحريرية، وظهر ايضا باسم يوسف مستخدما يوتيوب لتقديم نقد لما تبثه وسائل الاعلام خلال ثورة 25 يناير، وهو في الاصل طبيبا لا يمتلك صوتا كأعلاميين آخرين استخدموا منصاتهم لبث رسائل لا ترتبط بالواقع واستمالات لتغيير مجرى الأحداث لصالح طرف من أطراف النزاع!

فحالة الزخم التي احدثها هؤلاء المواطنون العاديون برسائلهم التي استخدموا لنشرها شبكات التواصل الاجتماعي بانواعها المختلفة، ومن ثم أجبرت وسائل الاعلام التقليدية أن تحسن من قصصها وتعيد صياغة أخبارها وتضيف اراءا متعددة حول الواقعة الواحدة، وجعلت من الصعب ان يعود المواطن نفسه لسابق عهده يستخدم صفحته على فيس بوك أو تويتر ليحكي كيف ينوي قضاء وقت فراغه بل جعلت منه مساهم ر…