بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 14 فبراير، 2014

ازاي تبقى "مخرج افلام وثائقية"؟

في الظروف الاستثنائية التي تمر بها اي بلد لا يصبح الاكثر اهمية هو الاعلى منصبا، بل الاكثر تأثيرا وقدرة على احداث فارقا بأقل الامكانيات.. الجملة السابقة تنطبق تماما على مخرج الافلام الوثائقية، الجندي الذي لا يرتدي زي خاصا انما يقوم دائما بعمل خاص يسجل ويوثق الاحداث ثم يعرضها في فيلما يحمل وجهة نظر.

مخرج الافلام الوثائقية واحد من اهم المهن التي برزت في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، لانه كان هناك في الميادين يوثق الاحداث ويعرضها في المهرجانات والمحافل الدولية كدليل على انه كان هناك حدث جلل وقع، ولكن اذا ارادت ان تضع تعريف يمكنك القول انه الشخص المبدع الذي يجمع بين مهام الباحث والصحفي وكاتب السيناريو ومخرج السينما والمنتج احيانا!

لكي تصبح مخرج افلام وثائقية عليك ان تدرس في معهد السينما او متدربا في ورش متخصصة في صناعة الفيلم، او مثل عمرو سلامة الذي تعلم عن طريق " التجربه والقراءة"، لكن يجب ان تكون مثقفا وقارئا جيدا في فروع المعرفة المختلفة.

واذا لم يكن لديك الفرصة لكي تدرس في معهد متخصص او القدرة المادية على دفع تكاليف ورش عمل، يمكن ان تجد مخرجا محترفا وتعمل مساعدا له،  ولا تنسى تحديد بدقة ما المجال الذي تريد ان تعمل به، فمثلا اذا اخترت مجال السياسة عليك ان تتابع الاخبار من مصادر مختلفة،  مع الحرص على مشاهدة الافلام الوثائقية العربية والاجنبية لكي تتعلم الطرق المختلفة للمعالجة البصرية.

لكن هناك باب خلفي لدخول هذا المجال، هو ان تكون صحفي او باحث قررت ان تنفذ تقارير مصورة بنفسك او بمساعدة آخرين، ومع الوقت يمكن ان تتطور، لكن هذا الباب سيأخذ منك الكثير من الوقت.

اما عن قائمة القراءات فبالاضافة الى الكتب والدوريات والمواقع الالكترونية المتخصصة في صناعة الفيلم والتي تناقش الاخراج السينمائي بشكل عام مع تسجيل الصوت والاضاءة والمونتاج وكتابة السيناريو، اضف لديك بعض الموضوعات مثل (أنواع الافلام الوثائقية – الموسيقى التصويرية- قوانين وحقوق النشر- قواعد استخدام الوثائق والمعلومات الارشيفية)، مع تنمية المهارات البحثية لديك، فستحتاجها فيما بعد.

ليس هذا كل شيء، عليك ان تتحلي بالمرونة وسرعة البديهة والعمل تحت ضغط، والقدرة على اتخاذ قرارات تتناسب مع المتغيرات التي تحدث اثناء عملية تنفيذ الفيلم، فنيفين شلبي مخرجة الافلام الوثائقية تلفت انتباهك – وفق تجربتها الشخصية - الى أنه "اذا تم تنفيذ من 30 الى 40% من السيناريو كما تم تحضيره فهذا انجاز" لان الفيلم الوثائقي يتم في كثير من الاحيان وسط متغيرات منها على سبيل المثال مضايقات أمنية او تغيير لمواعيد المصادر او امتناعهم في اخر لحظة عن التسجيل، ولذلك يجب ان  تجد بدائل لمواجهة الموقف".

تذكر وانت تطلب اجرك عن الفيلم، ان المقابل المادي الذي يحصل مخرج الافلام الوثائقية يتحدد حسب (زمن التصوير، مدة البحث، وخطورة الموضوع) وايضا حسب خبراتك كمخرج وسيرتك الذاتية، وطبعا يختلف الامر من مؤسسة الى قناة تليفزيونية عما اذا كنت مستقلا.

اخيرا الفيلم الوثائقي عمل جماعي لكن وفق المخرجة نيفين شلبي، فالامر يختلف من فيلم لاخر، بمعنى يمكن في فيلم ان تنجزه وحدك، وفيلم اخر يجب ان يتواجد معك فريق كامل يتكون من (مصور، مسجل صوت، مسئول اضاءة، باحث، ومساعد مخرج، ومنتج الفيلم)، وفي الحالتين موضوع وظروف انتاج الفيلم هي التي تحدد أتذهب وحدك ام عليك ان تستعين بفريق.

في عمل مخرج الافلام الوثائقية الآن ما يدعو للتفاؤل، فهناك الكثير من المنح لدعم الانتاج في مراحل مختلفة، والعديد من الدورات التدريبية للتطوير المهني، والمهرجانات التي تعرض الافلام الوثائقية وتقدم جوائز للمتميزين، والقنوات المتخصصة لعرض هذه النوعية بل السعي من أجل توفير دور عرض خصيصا لهذه النوعية من الافلام.. فماذا تنتظر ابدأ الآن وتذكر جملة عمرو سلامة " ان فكره صناعه الفيلم تعتمد بشكل اساسي علي الفكره وليست في الامكانيات، فاذا وجدت الفكره سيسهل تقديمها ولو باستخدام اقل الكاميرات جوده، المهم هو توصيل الفكره للجمهور".

نُشر هذا الموضوع في صفحة "السلم" بصحيفة التحرير الاسبوعية "عدد الخميس" تحت عنوان ازاي تبقى منهم.

ابعت لنا اقتراح بمهنة نتكلم عنها في ازاي تبقى منهم على البريد الالكتروني soad.aboghazey@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق