بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 27 أبريل، 2013

متى يمكن رفع دعوى قضائية على الصحفي بتهمة "التشهير"؟


يتيح قانون التشهير للأفراد والجماعات والشركات أو المؤسسات أن يرفعوا دعاوى للتعويض عن الأضرار التي ألحقت بسمعتهم.

التشهير بشخص ما قد يقع من خلال نشر مواد بأشكال مختلفة، ويمكن لأشخاص أن يرفعوا دعاوى قضائية طالما فهم بشكل معقول أن هذا الموضوع فد يشير إليهم. 

يعنى قانون التشهير بحماية سمعة الأفراد والجماعات والشركات والمؤسسات من الادعاءات غير الصحيحة التي تروج ضدهم.

يتيح قانون التشهير لهؤلاء الأفراد والمجموعات والشركات والمؤسسات رفع دعاوى قضائية للتعويض عن الاضرار التى قد  تلحق بسمعتهم بسبب نشر مواد تتضمن ادعاءات تشهر بهم. 

يحدث 'التشهير' بشخص ما إذا:
* يقلل من شأنهم وفق ما يراه العقلاء من الجمهور و/ أو
* يتسبب في عزلتهم و تجنب الناس لهم،  و/ أو
* يعرضهم إلى السخرية في مكان عملهم و/ أو
* يعرضهم للكراهية أو السخرية أو الاحتقار

يمكن للأشخاص رفع دعاوى طالما يمكن فهم أن الموضوع  بشكل لا لبس فيه (وهذا يمكن أن يشمل على سبيل المثال  الشخصيات الخيالية الدرامية التي قد تستند الى شخصيات حقيقية)

هناك أيضا احتمال بارتكاب فعل التشهير فيما اذا رددتم تعليقات تشهيرية نشرت سابقا من قبل آخرين - على سبيل المثال في الصحف - سواء بنقل أجزاء من مقطع صوتي أو مقابلة لهم.

النشر
يمكن التشهير بشخص ما بنشر مواد  بأشكال مختلفة تشمل الصحف وغيرها من وسائل الإعلام المطبوعة، والبث عبر الراديو والتلفزيون والإنترنت والبريد الإلكتروني.

ويشمل ذلك نشر ادعاءات بالكلمة وحدها أو بالصور وحدها (عن طريق الرسوم مثلا)، أو عن طريق مزيج من الكلمات والصور - المتحركة، الثابتة أو الجرافيكس.


(نقلا عن أكاديمية بي بي سي- معهد الصحافة)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق