التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مطلوب مراقبون إعلاميون لمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان


يعلن مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان عن حاجته لتوظيف مراقبين/مراقبات إعلاميين/إعلاميات لمتابعة التغطية الإعلامية للانتخابات البرلمانية القادمة مصر 2013، من خلال القنوات التليفزيونية والصحف مختلفة التوجهات.

يوفر المركز تدريب متكامل للمراقبين الإعلاميين على كيفية رصد وسائل الإعلام المختلفة. على أن يكون المتدرب/المراقب متفرغ للعمل بشكل كامل طوال مدة المشروع.

متطلبات الوظيفة
* يفضل من لديه خبرة في مجال العمل الإعلامي (التليفزيون والصحافة) أو خريجي كلية الإعلام.

* إجادة تامة للغة العربية الفصحى.

* غير تابع/ تابعة لأي حزب سياسي.

* الإلمام بالوضع السياسي المصري وخريطة الأحزاب والقوى السياسية المصرية.

* الإلمام بقواعد النظام الانتخابي الذي ستجرى في ظله انتخابات 2013.

* الاهتمام بمجال حقوق الإنسان والحريات العامة.

* التفرغ الكامل طوال مدة المشروع (التدريب وفترة الرصد).

* القدرة على الالتزام بجميع متطلبات العمل، بما في ذلك مدة التدريب، ومدة عملية رصد وسائل الإعلام أثناء فترة الانتخابات البرلمانية.

* القدرة على العمل ضمن فريق كبير من الراصدين مختلفي التوجهات.

* المرونة في ساعات العمل والقدرة على العمل تحت ضغط والعمل في الأجازات والعطلات الرسمية.

ملحوظة هامة: يوفر مركز القاهرة فرص متساوية للنساء عند التقديم

كيفية التقديم
برجاء إرسال السيرة الذاتية الخاصة بكم في حال وجدتم لديكم المتطلبات السابقة على البريد الإلكتروني التالي: info@cihrs.org محددًا اسم الوظيفة (مراقب إعلامي) في الموضوع – مع ملاحظة أنه لن يتم الالتفات لأي رسالة لا تلتزم بذلك. 

نظرًا للعدد الكبير من السير الذاتية التي يتلقاها المركز، فسيتم فقط التواصل مع من يتم اختيارهم للمشاركة، في موعد أقصاه 5 فبراير 2013.

وحدة المراقبة الإعلامية بمركز القاهرة هي وحدة متخصصة في رصد ومتابعة الأداء الإعلامي المصري خلال فترات الانتخابات، يقوم مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بعملية الرصد الإعلامي منذ عام 2005، ويمكنكم الإطلاع على التقارير الخاصة بعمليات الرصد عبر الضغط هنا.


آخر فرصة لإرسال السيرة الذاتية الاثنين الموافق 28 يناير 2013

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

يعني ايه Freelancer ؟

أنا "Freelancer".. بتسمعها كتير؟ طيب يعنى ايه؟ 
يعني "اعمال حرة او مستقلة".. يعنى أنا اللى بحدد هشتغل أمتى وهشتغل فين.. أنا مدير نفسى وصاحب القرار، وده مش مرتبط بتخصص او مجال معين.

لاحظ إن النجاح في الأعمال الحرة محتاج إنك تركز وتتخصص في مجال معين لان أغلب اللي بيشتغلوا أعمال حرة بيكون عندهم أكتر من مهارة.

على سبيل المثال الـWeb developer ممكن يكون شاطر في الـprogramming وممكن يكون كمان اشتغل في تصميم الجرافيك من ناحية وعنده هواية الكتابة من ناحية تانية .. لو اشتغلت في كل اللى بتعرف تعمله مرة واحدة هتشتغل أكتر وطبعا كل ما الشغل زاد معناه دخل أكبر.

الطريقة دي بتنفع مع بعض اللى بيشتغلوا أعمال حرة لكن مش بتنفع للكل لان بعد شوية وقت المعاناة بتبدأ عشان في النهاية هتوصل لمرحلة تشتت ذهني وإنعدام تركيز في كل المجالات اللى بتتقنها، ونسبة كبيرة من الأعمال اللي نجحت في الأول وبعدين فشلت كان سببها الإفراط والتوسع في مجالات كتير.

لكن ده مش معناه إننا بنقولك حدد طموحك وإتخصص في مجال واحد بس وانت تقدر تشتغل في أكتر من مجال، بالعكس ممكن تمسك العصاية من النص وتعمل اللى بتحبه وفي نفس ال…

ازاي تبقى "Voice over"؟

اذا كنت تمتلك امكانيات صوتية جيدة ولغة عربية سليمة لماذا لا تجرب أن تصبح معلق صوت أو Voice over؟

من الوظائف التي تحتل فيها الموهبة المرتبة الأولى هي مهنة التعليق الصوتي المصاحب للاعلانات والافلام التسجيلية والتنويهات الخاصة بالبرامج والمسلسلات على القنوات الفضائية والاذاعات، وهي ايضا مهنة تبدو انها تحتفظ بولاء لاصحاب الاصوات المعروفة التي تعودنا ان نسمعها الا ان هناك مساحة لتجديد الدماء بأصوات جديدة تحمل القدرة على التعبير، ويمتلك اصحابها الثقافة والثقة بالنفس والمظهر الجيد وايضا النطق السليم للغة العربية.

أحمد شيكو مدير البرامج في راديو حريتنا يخبرك بانه اذا كنت تريد ان تصبح Voice over أو معلق بالصوت  لابد ان تمتلك الحد الادني من الموهبة وخامة صوت مميزة قادرة على تقديم اداء جيد وتوصيل المعاني والرسالة المطلوبة سواء كان عبر اعلان او تنويه او لفيلم وثائقي، فلا تهتم بالشهادة التي حصلت عليها فلن تحتاج اليها اذا كنت تمتلك الموهبة، لكن في المقابل دورك في ان تجتهد في تنميتها من خلال السماع لمعلقيين آخرين مع التقليد لتكتشف القدرات الكامنة في صوتك، مع البحث على الانترنت عن مواد تتحدث عن التعل…

ازاي تبقى "منسق مشروع"؟

تبحث المنظمات الغير حكومية والمراكز الثقافية وايضا الوزارات باستمرار لمن يشغل وظيفة "منسق مشروع" ليكون مسئول عن تنفيذ انشطة برنامج لفترة زمنية محددة.

لا تحتاج لكي تصبح "منسق مشروع" سوى شهادة جامعية، لكن العديد من المنظمات تبحث في المتقدمين لوظيفة المنسق عن "الشغف" بالعمل في برامجها، ولذلك الدرس الاول الذي يجب ان تتعلمه اذا اردت ان تصبح "منسق ناجح" ان تبحث بداخلك عن الرغبة في المعرفة والتعلم واكتساب الخبرات و القدرة على ادارة عملك بطرق غير تقليدية.

في قائمة مهام منسق المشروع: التعامل المباشر مع المتطوعين، تنسيق فاعليات والانشطة التي سبق تخطيطها، بالاضافة الى متابعة سير العمل في البرنامج وتقديم تقارير دورية عن الانشطة والقائمين عليها واذا كان هناك سلبيات يجب تلافيها فيما بعد، وطبعا هناك مهام اضافية سينفذها منسق المشروع حسب ما يستجد من أحداث، مع تنسيق العمل مع مسئول الموقع الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي لكي تضمن ان الفاعليات التي تديرها سيعلم بها المستهدفين، مع امكانية السفر وتمثيل المؤسسة التي تعمل بها في مؤتمرات دولية او محلية.

مهام بسيطة ا…