بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

كيف تتحقق CNN ورويترز من المعلومات المستقاة من مواقع التواصل الاجتماعي؟


عندما أطلقت سي إن إن خدمة آي ريبورتر في عام 2006 لم يخطر ببال القائمين على موقع التواصل الاجتماعي أن يسجل في السنوات التالية أكثر من مليون مصدر للمعلومات (أو ما يعرف بمراسل إنترنت آي ريبورتر).

بالطبع فإن هؤلاء المستخدمين لا يتلقون أجراً على نصائحهم أو صورهم أو فيديوهاتهم، ومع ذلك فإن جودة معلوماتهم عالية، وبفضل تلك المعلومات ظهر الكثير من قصص سي إن إن وتم تنفيذها، أما الفريق المشرف على هذا القسم فيتألف من ثماني وظائف بدوام كامل، ويرده يومياً أكثر من 500 خبر.

في حال قرر الصحفيون تناول محتوى معين من الأخبار الواردة من المستخدمين واعتماد إنتاجه، حينها توكل مهمة التحقق من مصداقيته لفريق آي ريبورتر.

ولهذا الأمر تتبع سي إن إن، كما هو الحال لدى بي بي سي، عملية تتألف من خطوتين للتحقق من المصدر:
* في الخطوة الأولى يتم التواصل مع المستخدمين إما عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف أو السكايب.

ويسأل صحفيو سي إن إن عن الموقع الحالي للمستخدمين ونوع الكاميرا المستخدمة، وعن تصورهم عن الدافع وراء الخبر، أو فيما إذا كانت هناك جهة دفعت لهم أجراً لقاء تصوير الخبر، وهنا يأمل الصحفيون أن يحصلوا على معلومات إضافية عن الأحداث، والتي يمكنهم استخدامها في إعداد تقاريرهم الإخبارية أيضاً.

* في الخطوة الثانية تجري عملية فحص محتوى التسجيلات، وهنا يتم الاعتماد في المقام الأول على شبكة الإنترنت وخبراء السي إن إن المحليين، إضافة إلى ذلك يتم التشاور مع الشرطة المحلية ووسائل الإعلام العاملة هناك والخبراء المعنيين بهذا الشأن، وذلك للتحقق من أكبر قدر من تفاصيل القصة، لهذا الغرض تتم مقارنة المعلومات المقدمة مع المعلومات التي جُمعت من الشبكات الاجتماعية المختلفة، وبعدها تخصع المعلومات لاختبار تقني.

رويترز
وكالات الأنباء الناطقة بالإنجليزية تعير هي الأخرى اهتماماً لموضوع التحقق من المحتوى المنتشر عبر الشبكات الاجتماعية، وعلى النقيض من وكالة الأسوشيتد بريس، التي تتبع خطاً واضحاً في تحرياتها من أجل التأكد من صحة الصور، فإن أكثر ما تفعله رويترز تجاه صحفييها هو تزويدهم ببعض النصائح للتعامل مع المعلومات عن طريق التويتر، وفيها يوضح المسؤولون لصحفيي رويترز أن عليهم أن يعوا جيداً مخاطر الشبكات الاجتماعية.

أما خطوات التحقق من المعلومات الواردة من الشبكات الاجتماعية التي يجب عليهم اتباعها، فلا يتم التطرق إليها. (نقلاً عن موقع أكاديمية دويتشه فيله)

اقرأ أيضا
 كيف تتحقق BBC من المعلومات المستقاة من مواقع التواصل الاجتماعي؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق