التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف تستعد لزمالة صحفية؟


 لقد قدّمت نفسك لتكون المرشح المثالي، وتخطّيت المقابلة الأخيرة بنجاح، ومن ثم حصلت على الزمالة الصحفية التي تحلم بها. فكيف ستستعد لتنجح في هذه الزمالة؟

قدّم باتريك باتلر، نائب مدير البرامج في المركز الدولي للصحفيين، نصائح لمقدّمي طلبات الزمالة في دردشة مباشرة عُرضت مؤخراًعلى شبكة الصحفيين الدوليين.

هذه هي بعض المقترحات لما يمكنك القيام به عندما يتم قبول طلب الزمالة الخاص بك:
* استعد مسبقًا
"إن لم تكن اللغة الإنجليزية لغتك الأم وكنت متوجّهًا إلى الولايات المتحدة الأميركية، فأنصحك أن تبدأ بممارسة اللغة الإنجليزية مع أحد المتحدّثين بها كلغتهم الأم بهدف تحسينها. كذلك إن كنت قد قدّمت مقترحًا لمشروع وتسعى فعلاً لإنجازه فأقترح عليك العمل عليه قدر الإمكان مسبقًا." هذا كما قال باتلر.

* تواصل مع الآخرين في البرنامج
قال باتلر: "على الأرجح فإنك ستلتقي بالعديد من الأشخاص في البرنامج ممن سيشاركونك في دورة هذه الزمالة، لذلك تعرّف عليهم وتواصل معهم على فيسبوك وتويتر وباقي المواقع المتاحة بهدف تشارك الأفكار."

* كن مرهفاً مع زملائك في العمل
"احرص على أن يعرف رؤساؤك وزملاؤك في العمل سبب غيابك. فعدم إعلامهم بالأمر وغيابك عن العمل يمكن أن يشكّل استياءً لدى البعض، ومن الممكن أن يعتقد البعض أنك في "إجازة"." كما يقول باتلر. ويضيف قائلاً: "أخبرهم عمّآ ستقوم به في الزمالة، وكم سيعود ذلك بالفائدة على المؤسسة الإعلامية عندما تعود".

* كن قادراً على التعامل مع التوقعات
تابع باتلر قوله:"تذكّر دائماً أن الهدف من الزمالة هو مساعدتك في المضي قدماً في مسيرتك المهنية، لا تتصوّر أنها تسلبك الوقت الذي يمكنك أن تستثمره في بناء مسيرتك المهنية، فكّر ملياً بذلك (وقم بشرحه للمدير المسؤول عنك) لتبيّن كم ستطوّر هذه التجربة من عملك."

* تعامل مع الزمالة كما تتعامل مع الوظيفة
تابع باتلر القول "أنجز العمل المطلوب في الوقت المحدّد. إن كان هناك أية مواد إلكترونية تابعة للزمالة أو الدورة فلا تتردّد بالمشاركة. أظهر للجميع كم أنك جدّي حتى قبل بدء الزمالة أو الدورة التدريبية."

أقرأ أيضاً:
6 نصائح للحصول على الزمالة التي تحلم بها

* 6 أخطاء يرتكبها الصحفيون عند التقديم للدورات التدريبية والزمالات

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

يعني ايه Freelancer ؟

أنا "Freelancer".. بتسمعها كتير؟ طيب يعنى ايه؟ 
يعني "اعمال حرة او مستقلة".. يعنى أنا اللى بحدد هشتغل أمتى وهشتغل فين.. أنا مدير نفسى وصاحب القرار، وده مش مرتبط بتخصص او مجال معين.

لاحظ إن النجاح في الأعمال الحرة محتاج إنك تركز وتتخصص في مجال معين لان أغلب اللي بيشتغلوا أعمال حرة بيكون عندهم أكتر من مهارة.

على سبيل المثال الـWeb developer ممكن يكون شاطر في الـprogramming وممكن يكون كمان اشتغل في تصميم الجرافيك من ناحية وعنده هواية الكتابة من ناحية تانية .. لو اشتغلت في كل اللى بتعرف تعمله مرة واحدة هتشتغل أكتر وطبعا كل ما الشغل زاد معناه دخل أكبر.

الطريقة دي بتنفع مع بعض اللى بيشتغلوا أعمال حرة لكن مش بتنفع للكل لان بعد شوية وقت المعاناة بتبدأ عشان في النهاية هتوصل لمرحلة تشتت ذهني وإنعدام تركيز في كل المجالات اللى بتتقنها، ونسبة كبيرة من الأعمال اللي نجحت في الأول وبعدين فشلت كان سببها الإفراط والتوسع في مجالات كتير.

لكن ده مش معناه إننا بنقولك حدد طموحك وإتخصص في مجال واحد بس وانت تقدر تشتغل في أكتر من مجال، بالعكس ممكن تمسك العصاية من النص وتعمل اللى بتحبه وفي نفس ال…

ازاي تبقى "Voice over"؟

اذا كنت تمتلك امكانيات صوتية جيدة ولغة عربية سليمة لماذا لا تجرب أن تصبح معلق صوت أو Voice over؟

من الوظائف التي تحتل فيها الموهبة المرتبة الأولى هي مهنة التعليق الصوتي المصاحب للاعلانات والافلام التسجيلية والتنويهات الخاصة بالبرامج والمسلسلات على القنوات الفضائية والاذاعات، وهي ايضا مهنة تبدو انها تحتفظ بولاء لاصحاب الاصوات المعروفة التي تعودنا ان نسمعها الا ان هناك مساحة لتجديد الدماء بأصوات جديدة تحمل القدرة على التعبير، ويمتلك اصحابها الثقافة والثقة بالنفس والمظهر الجيد وايضا النطق السليم للغة العربية.

أحمد شيكو مدير البرامج في راديو حريتنا يخبرك بانه اذا كنت تريد ان تصبح Voice over أو معلق بالصوت  لابد ان تمتلك الحد الادني من الموهبة وخامة صوت مميزة قادرة على تقديم اداء جيد وتوصيل المعاني والرسالة المطلوبة سواء كان عبر اعلان او تنويه او لفيلم وثائقي، فلا تهتم بالشهادة التي حصلت عليها فلن تحتاج اليها اذا كنت تمتلك الموهبة، لكن في المقابل دورك في ان تجتهد في تنميتها من خلال السماع لمعلقيين آخرين مع التقليد لتكتشف القدرات الكامنة في صوتك، مع البحث على الانترنت عن مواد تتحدث عن التعل…

ازاي تبقى "منسق مشروع"؟

تبحث المنظمات الغير حكومية والمراكز الثقافية وايضا الوزارات باستمرار لمن يشغل وظيفة "منسق مشروع" ليكون مسئول عن تنفيذ انشطة برنامج لفترة زمنية محددة.

لا تحتاج لكي تصبح "منسق مشروع" سوى شهادة جامعية، لكن العديد من المنظمات تبحث في المتقدمين لوظيفة المنسق عن "الشغف" بالعمل في برامجها، ولذلك الدرس الاول الذي يجب ان تتعلمه اذا اردت ان تصبح "منسق ناجح" ان تبحث بداخلك عن الرغبة في المعرفة والتعلم واكتساب الخبرات و القدرة على ادارة عملك بطرق غير تقليدية.

في قائمة مهام منسق المشروع: التعامل المباشر مع المتطوعين، تنسيق فاعليات والانشطة التي سبق تخطيطها، بالاضافة الى متابعة سير العمل في البرنامج وتقديم تقارير دورية عن الانشطة والقائمين عليها واذا كان هناك سلبيات يجب تلافيها فيما بعد، وطبعا هناك مهام اضافية سينفذها منسق المشروع حسب ما يستجد من أحداث، مع تنسيق العمل مع مسئول الموقع الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي لكي تضمن ان الفاعليات التي تديرها سيعلم بها المستهدفين، مع امكانية السفر وتمثيل المؤسسة التي تعمل بها في مؤتمرات دولية او محلية.

مهام بسيطة ا…