بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 22 أكتوبر 2012

3 كلمات ابعدهم عن تفكيرك وأنت بتدير مشروعك


كلماتك بتأثر بشكل كبير على أفعالك وتفكيرك.. وكلمات كتير بنكررها من غير ما ناخد بالنا من خطورة وجودها فى قاموسنا.

النهاردة هنتكلم عن 3 كلمات حاول تبعدهم عن تفكيرك وأنت بتدير مشروعك

* الحظ
لما تحصل أى مشكلة فى شغلك..وتلاقى أول حاجة بتيجى على بالك "حظ سيء" يبقى أنت محتاج تقف مع نفسك شوية.

أى مشكلة أو عقبة تقابلك فى مشروعك ليها أسباب لازم ترجع تدور عليها وتحاول تحلها وتتجنبها فى المستقبل.. الحظ مالوش أى دخل؛ لانك لو ربطت كل مشكلة بالحظ هتلاقى نفسك مع الوقت فاقد السيطرة لان الحظ غير خاضع لسيطرة أى حد، ووقتها هتلاقى نفسك بتحبط مرة بعد مرة بعد مرة وتوصل لمرحلة ولازمته ايه انى استمر ما أنا حظى وحش.. إلغى كلمة حظ من قاموسك وحل مشاكل مشروعك الحقيقية.

* أعدائى
طبعا لازم يكون ليك منافسين فى السوق، لكن هما مجرد منافسين..زيهم زيك..عاوزين الافضل لمشروعهم ومنتجهم، وبيبذلوا مجهود زيك بالظبط علشان يتفوقوا على منافسيهم.

ما ينفعش بأى حال من الاحوال تشتغل وكأنك فى حرب وتتعامل على أن المنافسين أعدائك؛ لان مع الوقت هتلاقى تركيزك بقى على أنك تحاربهم أكتر من تركيزك أن مشروعك ومنتجك يكون الافضل..ودايما أفتكر منافس اليوم هو شريك الغد.. أحترم المنافسة وبلاش تحولها لعداء

* الرفض
من الطبيعى أن مش كل أفكارك تحظى بقبول من الجميع، وأكيد قابلت الرفض أكتر من مرة وأنت بتبنى مشروعك.. المشكلة مش الرفض..المشكلة فى أزاى تتعامل معاه.

لو فكرت بالشكل ده "أنا افكارى مالهاش قيمة..أنا اترفضت.. أنا مش هقدر أطلع فكرة تانية" هتلاقى نفسك بتفقد الثقة فى أفكارك وفى نفسك؛ لانك بتفكر أنك أنت اللي اترفضت مش فكرتك.

من الطبيعى أن كل شخص يكون له وجهة نظر وميول وذوق خاص، وده كله ممكن يختلف او يتفق معاك، وبالتالى أحتمال رفض أفكارك موجود زى احتمال قبولها
لو فكرتك أترفضت..أفهم ايه سبب الرفض.. وأشتغل عليه وقدمها تانى بشكل جديد يجمع بين الفكرة الاساسية ويوافق ذوق العميل أو الشريك.

هذا الموضوع وما سيليه عن ريادة الأعمال نقلا عن صفحة IMIDOS على الفيس بوك.. هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق