بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 3 سبتمبر 2012

"الانفلات الأمني حقيقة أم ادعاء؟".. ندوة بمركز القاهرة 6 سبتمبر


يعقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ضمن فعاليات صالون ابن رشد، ندوة بعنوان "الانفلات الأمني حقيقة أم ادعاء؟"، في تمام السادسة مساء الخميس 6 سبتمبر ٢٠١٢، بمقر المركز في ٢١ ش عبد المجيد الرمالي - باب اللوق - بجوار الغرفة التجارية المصرية - الدور السابع.

المتحدثــون
* إيهاب الخراط رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى
* حلمي حمدون العميد بالمعاش مرشح مجلس الشعب السابق
* زياد العليمي المحامي
* المستشار هشام جنينة رئيس محكمة الاستئناف
* يدير اللقاء محمد زارع مدير برنامج مصر بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

يأتي هذا الصالون في ظل استمرار "حالة الانفلات الأمني" والتي يُعتقد أن غياب الشرطة عن ممارسة مهامها في حفظ الأمن له الدور الأكبر في استمرارها، كما يتزامن هذا اللقاء مع تصاعد المطالب بعودة تفعيل حالة الطوارئ من خلال حزمة من التشريعات القمعية، ومقترح جديد لقانون للطوارئ. في هذا السياق تثور العديد من المخاوف النابعة من تجربة أكثر من 30 عامًا من الطوارئ، شهدت انتهاكًا لضمانات حقوق الإنسان وبخاصة الحق في التظاهر السلمي وما يستتبع ذلك من تقييد للحريات وممارسات قمعية.

يحاول اللقاء مناقشة تلك المحاور من خلال التطرق إلى تقييم أداء وزارة الداخلية في ضوء مبادرات الإصلاح المزعومة خلال العام ونصف العام الماضي، بالإضافة إلى مناقشة الخطوات المطلوبة لإصلاح وزارة الداخلية، وتأثير حالة الطوارئ والقوانين القمعية على ضمانات الحفاظ على منظومة حقوق الإنسان واحترامها، وإلى أي مدى تساعد حالة الطوارئ والقوانين القمعية على رفع كفاءة وزارة الداخلية على المدى البعيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق