بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 17 أغسطس، 2012

دار ليليت تدعو الشباب للمشاركة في "كتابات ما بعد الثورة"


أطلقت دار ليليت للنشر والتوزيع بالاسكندرية ما سمته "مشروع 1" بعنوان "كتابات ما بعد الثورة"

وتقوم فكرة المشروع على إنتقاء عشر أعمال للشباب شهرياً وتجهيزها للطباعة والنشر دفعة واحدة في عدة سلاسل مثل سلسلة ابداع ، سلسلة نقد هادف، سلسلة فكر حر، سلسلة طفل قيادي ، وذلك على أن تقبلها اللجنة وأن تكون منوعة بين الأعمال الفكرية والإبداعية ويتم تنفيذها وفق تعاقد قانوني مشترك بين الكاتب والدار.

وقالت صاحبة دار ليليت للنشر والتوزيع إيمان سعيد لـ"البديـل" إن هذا المشروع يأتي كمحاولة للخروج من المركزية القاهرية وإحياء واستعادة الريادة الثقافية السكندرية القديمة، مشيرةة أنه سيكون مشروع نشر قائم على فكرة التخلي للشكليات والكماليات في عملية النشر باستهداف المضمون واستخلاص أهداف النشر في ظل ما يعانيه الكتاب والأدباء الشباب من صعوبات في مجالي النشر والتوزيع.

وأكدت صاحبة الدار أنها سوف تبذل قصارى الجهد في إنتقاء كل ما هو هادف ومفيد في ظل ما يعانيه المجتمع والقراء الآن من صخب و فوضى، وأنها ستكون في محل القارئ والباحث عن الثقافة قبل اي شئ بوضع أهداف واضحة، ومن أهمها: إثراء الحركة الثقافية المصرية بمنشورات جادة و قوية وهادفة، تسليط الأضواء على المواهب الحقيقية، الحد من خوض مجال النشر بالمخاطرة التي يخشاها المهتمين بهذا المجال سواء ناشر أو كاتب أو موزع، طرح أكبر كمية أعمال و إصدارات من شأنها فتح أسواق جديدة للتوزيع، جذب أكبر شريحة ممكنة من القراء بمختلف الأعمار وإعادة الاهتمام بالقراءة والمعرفة والثقافة.

وأشارت أنها سوف تطرح عدد كبير من الأعمال و الإصدارات المتميزة ، من شأنها فتح أسواق جديدة للتوزيع مع الحفاظ على استهداف وإقامة المعارض الممكنة سواء المحلية منها أو الدولية، لافتة أنه يستطيع أكثر من كاتب أن يشتركوا في عمل واحد خصوصاً في الأعمال الفكرية والمجموعات القصصية، و أنها ستهتم بكل الأهداف التي تدور في رأس الكاتب بشرط جدية وثقل العمل المقدم فقط لا غير وسوف يقيم تلك الاعمال لجنة قراءة وتحرير التي سوف تقرر ماذا ينشر في الدار.

وجدير بالذكر أن الدار الآن تعمل على إفتتاح فرعها الأول في محافظة البحيرة وستعلن عنه قريباً ، وذكرت في آخر كلامها أنها محاولة تتمنى لها النجاح والإستمرارية. (نقلاً عن موقع البديل)

للاشتراك في المشروع يرجى التواصل من خلال Lileteepublishing@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق