بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 12 أغسطس، 2012

ملف عن فن الكتابة للراديو

يحصل المواطنون في أرجاء العالم كله على المعلومات من إذاعات الراديو ، ينتشر الاستماع إلى الراديو في الأماكن ذات معدلات التعليم (القراءة والكتابة) العالية كما في المناطق حيث نسبة معرفة القراءة والكتابة منخفضة.

يتم الاستماع للراديو عادة عن طريق الموجات القصيرة أو المتوسطة أو ذات التردد التضميني (إف إم) أو الأجهزة المحمولة الجوالة وعن طريق شبكة الإنترنت. والراديو هو أكثر وسائل الاتصال شيوعًا وشعبية وتأثيرًا في العالم.


والراديو وسيلة أساسية حميمة وآنية. إذ يمكن للراديو من خلال حصر تركيز اهتمام الجمهور على الصوت وحده أن يبعث في المستمعين الشعور بوجودهم في مسرح الحدث والإحساس بمكان حدوث الخبر. فالكلمات المسموعة بالراديو- بدون الأدوات البصرية- يمكنها تبيان وإعلان ونقل ووصف شيء بالتعبير والإحساس وتعبر في الوقت ذاته عن شخصية المتحدث.


الكتابة للراديو تختلف عن الكتابة للمطبوعات المقروءة، وقد وصفت بأنها تشبه نظم كلمات الأغاني. فنظم الأغاني وكتابة النصوص الإذاعية ينطويان على وضع اللغة في قالب بصري منظور للتواصل بشكل شفاهي (سواء بالغناء أو الحديث). ولذا ينبغي أن تكون الكتابة موجزة والجمل بسيطة.


تتطلب الكتابة المسموعة بالأذن أساليب مختلفة عن الكتابة لما يشاهد بالعين، كما هو الحال في المطبوعات أو الصور المتلفزة. فجماهير الراديو تتعامل مع الإذاعات وتكوّن صورًا ذهنية لها في سياق استماعها، وعلى الراديو لا يوجد ما يعرف بالفرصة الثانية، فمعظم الإذاعات ليس قابلا للاسترداد والاستعادة. لذا يجب بث وإيصال المعلومة بوضوح وجلاء وإيجاز في الفرصة الأولى. ثم إن لفظ الكلمات يجب أن يكون واضحًا ومناسبًا ومنسجمًا مع نوع المعلومات التي يجري بثها.


وبينما ينبغي على الوسائل الإخبارية المطبوعة أن تورد مَن هو المعني بالخبر، وماذا، ولماذا، وأين، ومتى، وكيف وقع الحدث، فأخبار الراديو- والأخبار المرئية أيضًا- يجب أن تكون صحيحة وواضحة ومقتضبة ولها لون.


هذا المقال مقتطف من مطبوعة بعنوان: مكتب صحفي مسؤول في العصر الرقمي، صادرة عن مكتب برامج الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الأمريكية.


أقرأ بداخل الملف:

3 نصائح ذهبية للكتابة للراديو

5 قواعد لكتابة النص الأذاعي


كتاب "الكتابة للراديو.. مذيع بلا نص مذيع أخرس"


تعلم التدوين الصوتي في خطوات بسيطة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق