بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 12 أغسطس 2012

5 قواعد لكتابة النص الأذاعي


فهم الخبر
هناك عدد من العناصر الأساسية التي ينبغي أخذها بالاعتبار لدى كتابة نسخة جيدة للإذاعة. تقول لورا بارو إن العنصر الأهم هو أن تسأل: هل استوعبت القصة التي تكتبها؟ فإن لم تستوعبها، فكيف سيفهمها المستمع؟

كن خلاَّقا
يجب أن يشدّ الخبر الذي تكتبه المستمع. لذلك، حاول أن تكون خلاَّقا، ولا تتوقف كثيرا عند ما هو معروف أصلا. يمكنك أن تضيف مسحة الابتكار بوسائل عدَّة، مثل إضافة اقتباس ما، أو إضافة بعض العبارات التي تعطي للنص طابعا مختلفا، وبعض الخلفيات التاريخية.

اكتب بلغة مبسطة
من المهم تجنب العبارات والمصطلحات المكررة والمستوردة، فالعربية لغة غنية علينا استغلالها. تجنب كثرة الصفات والأرقام، فمن شأنها تشويش المستمع. وكل كلمة في الخبر يجب أن تكون مدروسة، وأن يكون ذكرها مبرَّرا.

الجملة الأولى
الجملة الأولى في التقرير هي الأهم، وهي فرصتك لجذب اهتمام المستمع، وكأنك تقول له: اسمع لدينا شيء مهمٌّ سأطلعك عليه.

وفي حال كان الخبر يتناول تفجيرا، أو اغتيالا، فإن الوقائع تتحدث عن نفسها.لكن، أحيانا لا يقدم الخبر خطا متحركا، إذ يبقى جامدا لبعض الوقت

مثلا، في اليوم الذي مثل فيه رادوفان كاراديش أمام محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي، كنا نعلم أنَّ ذلك سيحدث، فكان علينا أن نجد وسيلة لإحياء هذه القصة من جديد

وكانت النتيجة النص الآتي:"ولت الأيام التي كان صاحب اللحية الكثيفة والشعر الطويل يعمد خلالها إلى إخفاء هويته وينجح في الفرار من محققي الأمم المتحدة على مدى أكثر من عقد من الزمن. بل على العكس ، بدا رادوفان كاراديتش حليقا نظيفا نحيفا ومرتديا بزة غامقة وربطة عنق، وهو يمثل أمام القاضي في محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

ضوابط بي بي سي
يجب أن تتفق نسخة الراديو مع ضوابط بي بي سي في الكتابة: الموضوعية والحيادية والدقة. فهذه كلها عناصر مهمة للحفاظ على استقلالية بي بي سي.

فعندما تغطي خبرا، عليك أن تعكس وجهات نظر كل الأطراف المعنية به، سواء كانت أحزابا سياسية، أم فصائل متحاربة أو أفرادا يتبادلون الاتهامات. وعلينا تجنب التحريف، فالأحزاب السياسية ومجموعات الضغط لديها أجندات خاصَّة بها، لذا يجب عدم أخذ موقفها بسطحية.

على الصحفي أن يتنبه إلى أنه مسؤول عن الخبر الذي يعدَّه، فسمعتك كصحفي مرتبطة بما تنتجه. ونقل الأخبار من موجز سابق، أو من موقع على شبكة الإنترنت ليس مقبولا، إذ عليك دائما أن تتحقق من الوقائع بنفسك.

نقلاً عن أكاديمية بي بي سي- معهد الصحافة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق