بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 26 يوليو، 2012

مسابقة في كتابة المقال حول رواية "ميرامار" لنجيب محفوظ


تعلن المكتبة الرئيسية بمكتبة الإسكندرية عن بدء مسابقة كتابة المقال حول رواية "ميرامار" للكاتب الكبير نجيب محفوظ، وتقام المسابقة ضمن أنشطة برنامج "القراءة الكبرى في مكتبة الإسكندرية" لعام 2012.


المسابقة مفتوحة للجميع من سن ستة عشر عامًا باللغة العربية أو الإنجليزية، وتستمر حتى 6 سبتمبر 2012. وسيتم الإعلان عن الفائزين فى الحفل الختامي يوم 27 سبتمبر 2012. 


شروط المسابقة
* من يستطيع أن يشارك؟
المسابقة مفتوحة لكل الأعمار بدءًا من 16 عامًا.


ماذا أكتب؟
اكتب مقالاً عن أي جانب من جوانب الرواية كان له تأثير عليك كقارئ (شخصيات الرواية - الحبكة - موضوعات تتطرق لها الرواية - تحليل نقدي – مقارنات – الرموز التي يمكن أن تشير إليها الرواية، إلخ)، ويمكنك كتابة المقال باللغة العربية أو الإنجليزية.


من حق كل متسابق أن يشارك بمقال واحد لا أكثر.


كيف أكتب؟ اكتب ما لا يقل عن 4 صفحات وما لا يزيد عن 8 صفحات، مستخدما خط Simplified Arabic مقاس 14 نقطة (للنصوص العربية)، أو خط Times New Roman مقاس 12 نقطة (للنصوص الإنجليزية)، مع ترك مسافة مزدوجة بين السطور، وضبط جميع الهوامش بحيث يكون عرضها 2,5 سم، ووضع أرقام الصفحات في الهامش العلوي.


اكتب المقال بأسلوبك الخاص، فإذا كنت ستستعين ببعض المراجع، فاحرص على ذكر مصادرك في شكل هوامش في نهاية المقال، مبينًا عنوان كل مرجع ومؤلفه والناشر وتاريخ النشر وأرقام الصفحات؛ وذلك تفاديًا لاستبعاد مقالك للاشتباه في السرقة العلمية.


 في حالة عدم توافر الشروط يحق للجنة التحكيم رفض العمل المقدم.


كيف أُسَلِّم المقال؟
برجاء ملء استمارة الاشتراك على الرابط .. هنا


ثم إرسال نسخة إلكترونية للمقال (ملف وورد) إلى infobib@bibalex.org من خلال بريدكم الإلكتروني الشخصي (على أن يكون نفس البريد الإلكتروني الذي قمتم بتسجيله في استمارة الاشتراك).


ماذا عن الجوائز؟
بالنسبة للمشاركين باللغة العربية، سوف تخصص ثلاث جوائز للمراكز الثلاثة الأولى، كما ستحصل المراكز العشرة الأولى على شهادات تقدير. أما بالنسبة للمشاركين باللغة الإنجليزية، فسوف تخصص جائزة واحدة للمركز الأول، كما ستحصل المراكز الخمسة الأولى على شهادات تقدير. 


وفي حالة فوز أي مشارك من خارج مصر، سيحصل على شهادة تقدير تُرسل إليه عن طريق البريد.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق