بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 1 يوليو 2012

"الرئيس المنسي" فيلم وثائقي عن محمد نجيب

انتجت قناة الجزيرة الوثائقية فيلما وثائقيا عن الرئيس محمد نجيب بعنوان "الرئيس المنسي"، تناول خلال 56 دقيقة هي مدة الفيلم سيرة حياته مع التركيز على فترتين الاولى التي اعقبت ثورة 23 يوليو مباشرة، والثانية بعد ازمة مارس عام 1954.


الفيلم تناول من خلال مقربين او معاصرين للرئيس نجيب الازمات التي تعرض لها خاصة في فترة اعتقاله والمعاملة السيئة التي كان يتلقاها من جمال عبد الناصر ومجلس قيادة الثورة.


حرص الفيلم كذلك على ابراز دور محمد نجيب بعد نجاح الثورة والجهود التي قام بها حتى تم اعتقاله، مع الاشارة بوضوح الى الشعبية التي كان يتمتع بها من الشعب.


فحدث أنه بعد خلاف مع جمال عبد الناصر قرر ان يقدم استقالته وقِبلها المجلس الا ان الجماهير خرجت في شوارع مصر والسودان كذلك للمطالبة بعودة نجيب من جديد رئيسا للجمهورية، مما اضطر في النهاية بعبد الناصر الى اعادته من جديد لكن بدون صلاحيات في نظام برلماني.


حوى الفيلم تعليق صوتي على الاحداث من خلال قراءة في مذكرات محمد نجيب التي صدرت بعنوان "كنت رئيسا لمصر".


الفيلم نجح الى حد كبير في القاء الضوء على محمد نجيب سياسيا وانسانيا تعرض هو وأسرته للعديد من الازمات و "الاهانات" من انظمة سياسية متعاقبة الا انه ظل حريصا على ان يخاطب "جلاديه" كمواطن بسيط وليس كرئيس جمهورية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق