بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 23 يونيو 2012

عشر نصائح لإجراء المقابلات الصحفية



1- كن مستعداً... حاول دائماً أن تطلع على الموضوع وعلى شخصية الذي سوف تقابله وبالتالي فإنه سوف يقدر لك ذلك، يمكنك أيضا أن تقوم بالاستغناء عن بعض الأسئلة التي يمكن أن يجاب عنها عن طريق مساعد أو كتاب أو وثيقة. 

حاول أن تطلب من الشخص المقابل الوثائق أو مصادر المعلومات التي سوف تناقشها معه وسوف يقدر لك المقابل هذا الشيء وسيشاركك في الوثائق الثمينة قبل المقابلة. وكالعادة تأكد من جاهزية بطارية المسجل واجلب معك شريطاً إضافياً بالإضافة إلى بعض الأقلام ودفاتر الملاحظات.


2- ضع قواعد للمقابلة: تأكد من فهمك لموضوع المقابلة "حاول أن تبقي المقابلة ع الطريق الصحيح"، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تجعل ضيفك يشعر بأن كل كلامه يوضع على المسجل.إنه من الأفضل أن تضع هذه القواعد أمامك قبل أي مقابلة.


معظم الموظفين الحكوميين لديهم تجربة كافية مع أجهزة الإعلام ولديهم المقدرة على تحديد ما هو يمكن نشره أم لا، آخرون قد لا يفهمون الاختلافات. وعليك أن تقدم توضيحاً "خاصة إن كانت هذه المعلومات قد تضر بعمله أو حياته".


3- عليك أن تأتي في الوقت المناسب، لأن من أسوأ الانطباعات التي من الممكن أن تتركها على الشخص المقابل هو أن تتأخر.


4- كن مراقباً أو راصداً جيد .. لاحظ تفاصيل المكان وتفاصيل الشخص لأن هذا من شانه أن يضيف على حيوية أو لونا على قصتك .


على سبيل المثال إذا كنت تقابل أناساً في منزلهم أو بيتهم حاول أن تلاحظ كل شيء من حولك، على سبيل المثال لربما يكون لديهم بعض الصور القديمة تظهرهم بطريقة أو انطباع مختلف جداً، لذا من الممكن أن تبدأ بانطباع معين عن شخص ما وتنتهي بانطباع مختلف تماماً.. على أية حال يمكن أن يكون هذا ما عمد فعله تماماً الشخص الذي تقابله، إن الاستقبال هو عمل خداع لذا حاول أن تتكلم إلى أشخاص آخرين أو إلى زملاء أو أصدقاء مقابليك لتصل إلى صورة أوضح.


5- كن مؤدباً: لا تربك الشخص أمامك لأنه من الأمور الهامة أن تقدم مستوى من الراحة بينك وبينه.هناك بعض الأشخاص يحتاجون إلى دقيقتين أو أكثر ليشعروا بالارتياح أثناء المقابلة، ولا تسرع في طرح موضوعك حتى وإن كنت لا تملك سوى 30 دقيقة كوقت للمقابلة، وإن كان الشخص في عجلة من أمره حاول أن تعدل توقيتك تبعاً لذلك.


عليك أن تتذكر دائماً بأن الأشخاص يختلفون عن بعضهم البعض، إن أخذ الوقت للتعريف عن مقابلك هو أمر ثمين للغاية، خاصة عندما تحتاج في وقت ما للاتصال معه لمتابعة بعض الأسئلة أو مناقشتها في أخبارك أو تقاريرك القادمة. وعندما تسير أمور المقابلة بشكل جيد عندها سوف تأخذ وقتاً أكثر من المقرر لها لذا عليك أن تتنبه لموضوع الوقت بين المقابلات لتجنب التضاربات.


6- كن مستمعاً جيداً لكن لا تخف من المقاطعة إن لم تفهم أي شيْ .. عليك أن تتذكر دائماً بأن الغرض من مقابلتك هو شرحها لقرائك، لذا فعندما يستخدم مقابلك مفردات تخصصية أو مصطلحات لن يتمكن من فهما إلا نظرائه فقط عليك أن تقاطعه بشكل مؤدب وتطلب منه صيغة أخرى.ولاتكن محرجا من عدم فهمك لشيء ما أثناء المقابلة.


7- السكوت من ذهب: سوف تكون مضطرا آجلاً أم عاجلاً لأن تسأل أسئلة لا يرغب المرء بالإجابة عنها، وعندما تقوم بطرحها ستكون الأجوبة حينها حذرة وقصيرة أو عديمة الفائدة، أو أحيانا لا تحصل على إجابات مطلقاً  حينها انظر إلى عين الشخص مباشرة ولا تتفوه بأي كلمة حينها سيشعر بعدم الارتياح وسوف يشارك بالمعلومات ثانية. وإن لم تفلح هذه الطريقة حينها اسأل عن أشخاص غيره قادرين على الإجابة.


8- ابق نظرك على مقابلك: أي مراسل الذي يقضي أغلب مقابلته بأخذ الملاحظات أو النظر الى دفتره وأوراقه يمكن أن يسبب إرباك كالمسجل في وجه مقابله، لذا وبينما أنت تأخذ الملاحظات وتسجل المقابلة ابق عينك دائما عليه قدر الإمكان. 


حاول أن تدون ملاحظات مختصرة ولوهلة بحيث تبقي تركيزك على الشخص مقابلك. هكذا يمكن أن تكون مقابلتك اقرب للمحادثة ويكون الجميع مرتاحاً.


9- اسأل قبل مغادرتك فيما إذا نسيت شيئاً لم تسأله: من الممكن أن يكون مقابلك متشوق لإخبارك معلومات مفيدة لكنك لم تفكر مطلقاً بهذا السؤال أبدا. لذا لا تغادر قبل أن تحصل رقم للاتصال أو عنواناً للبريد الالكتروني وما لوقت المناسب للاتصال من أجل الاستفسار . أسأل عن مصادر أخرى زملاء أو أصدقاء للمقابل قد يكونون واسعو الاطلاع أو أكثر رغبة وقدرة للكلام معك .


تأكد من أن تشكره قبل مغادرتك وللوقت الثمين الذي أعطاك إياه من أجل المقابلة.


10- راجع ملاحظاتك فورا بعد المقابلة: لا تنتظر حتى نهاية اليوم أو في وقت لاحق من الأسبوع. عد لملاحظاتك فورا لأنها مازالت في ذهنك ولا تخشى من أن يضيع عليك تناول المشروب مع زملاء المكتب حتى أن تنهي جميع ملاحظاتك.



نصائح شبكة الصحفيين الدوليين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق