بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 22 ديسمبر 2011

موقع جديد لفناني الكاريكاتير والكوميكس


دشنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان  موقع "دليل الرسامين إلى مجتمع الشبكات"، وهو الأول من نوعه  الذي يهتم بشريحة فناني الكاريكاتير والكوميكس، باعتبارهم مجموعة تسهم في تشكيل الرأي العام، رغم ذلك ما يزال استخداماتها للإعلام الجديد محدودة بدرجة كبيرة.


يعمل الموقع كمنصة لنشر وتقديم عددا من  أدوات وشبكات اجتماعية للرسامين العرب، تسهّل عليهم أداء عملهم، سواء في مرحلة الانتاج الفني أو نشر هذا الإنتاج  والحفاظ على نسبته للفنان بما يضمن حقوقه المادية والادبية.


 الموقع نفذته الشبكة العربية مع نهى عاطف، الباحثة بالإعلام الاجتماعي بجامعة برمنجهام سيتي البريطانية ومساهمة عدد من  فناني الكاريكاتير والكوميكس كمبادرة تطوعية من الجميع.


يقدم الموقع عددا من المقالات والعروض التقديمية البسيطة التي تعطي  نصائح سهلة التطبيق  لتحسين استخدام الفنان للإعلام الإجتماعي واستغلاله في دعم عمله وانتشاره وحقوقه القانونية.


ويتضمن قسمين، الأول :موجه للفنانين البصريين يضم أمثلة لشروح وحلول إعلامية لهم في إنجاز عملهم وأرشفته ونشره وحماية ملكيته الفكرية، تحت أبواب "شغلك" و"حقوقك" وإنتشارك". يتعرض هذا الجزء من الموقع -كذلك- إلى المشكلات الشائعة لدى الفنانين مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالفعل، و حلولا لها، مثلا "10 أسباب لعدم الاعتماد على جروب فيسبوك لنشر أعمالك" و"لماذا لا تشعر بفعالية موقعك الشخصي؟".


 القسم الثاني للموقع موجه لمحبي الفن من غير المحترفين، ويتضمن تجارب فنية ناجحة لرسامين عرب، وألعاب انترنت تعزز قدرات الرسم المختلفة، إضافة إلى مقاطع فيديو يقدمها الفنانون لتعليم الرسم.


كافة الحلول المقدمة في الموقع تم صياغتها وفقا لاحتياجات فناني الكاريكاتير، من خلال جلسة مناقشة تلتها ورشة عمل استمرت أربعة أيام بمقر الشبكة العربية بالقاهرة حضرها عدد من رسامي الكاريكاتير والكوميكس المصريون. إضافة إلى عدد من المقابلات مع فنانين عرب.


يعتمد الموقع على تصميم بسيط ومعبّر مأخوذ عن رسومات نفذها الفنانون وقت حضور ورشة العمل، ويعتمد على لغة سهلة تخلو من المصطلحات التقانية غير المألوفة، بل تقترب من السخرية ، مثل "سبب بسيط لعدم التدوين".


لزيارة الموقع الالكتروني.. اضغط هنا 

هناك تعليقان (2):