بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 12 نوفمبر، 2011

لماذ تبقى النساء مع رجال يؤذونهن؟


لماذا تبقى معه؟
هذا أول سؤال يطرحه معظم الناس عندما يسمعون بامرأة تعرضت للاعتداء.
أسباب بقاء المرأة مع زوج يعتدي عليها كثيرة ومنها:
* الخوف والتهديد: لعل الرجل قال لها:"إن حاولت هجري، قتلتك وقتلت الأطفال، وقتلت والدتك" قد تشعر المرأة أنها تفعل ما فى وسعها لتحمي نفسها والآخرين.


* لا حماية: قد لا يمنعه أحد من تعقب أثرها وقتلها.


* الحالة الاقتصادية: لا مال ولا مكان يأويها. هذا صحيح بخاصة إذا كان الرجل قد تحكم بالدخل ولم يسمح لها برؤية عائلتها أو صديقاتها.


* العار: قد تشعر أنها مسؤولة بطريقة ما عن العنف أو أنها تستحقه.


* المعتقدات الدينية والاجتماعية: قد تشعر أن واجبها يحتّم المحافظة على زواجها مهما كلفها الأمر، أو رضوخا ً لضغوط الأهل


* أمل بالتغيير: قد تشعر أنها تحب زوجها وأنها تريد لعلاقتهما أن تستمر، وقد تظن واهمة أن العنف سيزول بطريقة أو بأخرى.


* الإحساس بالذنب لحرمان الأطفال من والدهم.


عندما نسأل "لماذا لا ترحل هي؟" فقد يعني ذلك أننا نعتقد أن المشكلة مشكلتها هي وعليها حلها بنفسها، لكننا نخطىء حسبنا أن العنف مشكلة تخص المرأة وحدها.


* فالمجتمع كه يجب أن يكون مسؤولا ً عن صحة كل فرد من أفراده ومن سلامته .


* والرجل هو المذنب إذ يرتكب جرما ً عندما ينتهك حق المرأة في الحماية من الأذية الجسدية، أو عندما يقتلها.. لذا يجب اعتراض أعماله ووقفها. (نقلاً عن موقع الصحة للجميع)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق