بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

ندوة "أي دروس عن الثورة الإيرانية للثورة المصرية" في مركز القاهرة


يعقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان حلقة نقاشية في السابعة من مساء الأحد 20 نوفمبر الجاري في إطار صالون ابن رشد حول: أي دروس عن الثورة الإيرانية للثورة المصرية.


المتحدثــون:
* الدكتور  محمود مونشيبوري     
أستاذ العلوم السياسية بقسم العلاقات الدولية – جامعة سان فرانسيسكو


يعقب على اللقاء:
* الدكتور  عمار علي حسن   الباحث في علم الاجتماع السياسي
* الدكتور  سامر سليمان أستاذ الإقتصاد السياسي  بالجامعة الأمريكية
* يدير اللقاء  بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان


حيث يتناول الصالون محاور الارتباط ونقاط الاختلاف بين ربيع الثورات العربية وبين الثورة الإيرانية عام 1979 وهل هناك أي دروس يمكن استخلاصها من واقع التجربة التي عايشتها الثورة في إيران بمختلف مراحلها على مدار أعوامها الاثنين والثلاثين، في ظل مخاض انتقالي تعاني منه الثورة المصرية التي لا زالت تتلمس طريقها نحو بناء نظام ديمقراطي جديد.


تتناول الحلقة المحاور الآتية:
1- حالة الاستقطاب السياسي (الإسلامي – الإسلامي) التي ميزت الحياة السياسية الإيرانية بعد ثورة 1979، وإقصاء باقي التيارات الديمقراطية الليبرالية واليسارية عن المشهد السياسي إلى الآن. واحتماليات حدوث مثل هذا النوع من الاستئثار أو الإقصاء السياسي في مصر بعد انتخابات برلمان 2011.


2- دور المؤسسة الدينية في إصباغ مشروعية على القرارات والأفعال السياسية وتهميش الإرادة الشعبية من خلال قراءة في تداعيات الأحداث التي أعقبت انتخابات الرئاسة الإيرانية عام 2009 والتي شهدت – وفقًا لمعظم تقارير الجهات الرقابية- حالات تزوير متكررة شابت العملية الانتخابية مما أثر على مصداقيتها والطريقة القمعية التي تعامل بها النظام مع المحتجين.


3- ملف الأقليات المهمشة في إيران وبخاصة ملف "العرب الأهواز" والذي تتعامل معه السلطات الإيرانية بمنطق أمني بعيد عن احترام مواثيق ومعاهدات حقوق الإنسان. ورؤية سريعة على ملف التهميش السياسي للأقليات المصرية.


ينعقد الصالون بقاعة د. محمد السيد سعيد بمقر المركز: 21 ش عبد المجيد الرمالي (فهمي) – باب اللوق – بجوار الغرفة التجارية المصرية– الدور السابع- القاهرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق