بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 9 نوفمبر 2011

هل يمكن الإصابة بفيروس "الأيدز" عن طريق البعوض؟

لا، فإنه ليس من الممكن الحصول على فيروس نقص المناعة البشرية "الأيدز" من البعوض أو غيرها من الحشرات الماصة للدم .

 فنتائج التجارب والملاحظات على سلوك الحشرات تشير إلى أنه عندما تلدغ الحشرة شخص ما فإنها لا تضخ دمها أو دم شخص أو حيوان عضته مسبقا إلى الشخص التالي، وبدلا من ذلك أنه يضخ للداخل اللعاب الذي يعمل بمثابة المزلق حتى تقوم الحشرة بتغذية نفسها بفاعلية.

هناك أمراض مثل الحمى الصفراء والملاريا التي تنتقل عن طريق اللعاب من فصيلة محددة من البعوض، ومع ذلك فيروس نقص المناعة البشرية يعيش لفترة قصيرة فقط داخل أي حشرة بخلاف الكائنات التي تنتقل عن طريق لدغات الحشرات لا يتم إنتاج فيروس نقص المناعة البشرية (ولا يستطيع البقاء على قيد الحياة) في الحشرات. 

وبالتالي حتى لو دخل الفيروس داخل بعوضة أو أي حشرة أخرى، الحشرة لا تصاب ولا تنقل فيروس نقص المناعة البشرية إلى أي إنسان تلدغه.

وهناك عدة أسباب تساعد في تفسير سبب ذلك:
* الأشخاص المصابين ليس لديهم مستويات عالية مستمرة في مجرى الدم من فيروس نقص المناعة البشرية.

* أجزاء فم الحشرات تبقي فقط على كميات صغيرة جدا من الدم على سطحها.

* وأخيرا، قرر العلماء الذين يدرسون الحشرات أن الحشرات اللادغة عادة لا تنقل الدم الى آخر مباشرة بعد تناول الدم ، بدلا من ذلك تقوم الحشرات بالطيران إلى مكان للراحة لهضم وجبة الدم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق