بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

لماذا نحتفل في "25 نوفمبر" باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة


في عام 1999، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 نوفمبر اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، بعد أن بدأت  مشكلة العنف الممارس ضد النساء والفتيات باتت تتخذ أبعاداً جائحة. ذلك أنّ ثُلث نساء العالم على الأقلّ تعرّضن للضرب أو أُرغمن على ممارسة الجنس أو تعرّضن لشكل آخر من أشكال سوء المعاملة مرّة في حياتهن، علماً بأنّ من يمارسون ذلك العنف ضدّهن عادة ما يكونون من معارفهن.


وقد اعتاد الناشطون في مجال الدفاع عن حقوق المرأة إحياء يوم 25 نوفمبر كيوم لمناهضة العنف وذلك منذ عام 1981. ويحيي هذا اليوم ذكرى الاغتيال الشنيع الذي استهدف، في عام 1960، الأخوات الثلاث ميرابيل اللائي كنّ من الناشطات السياسات في الجمهورية الدومينيكية، وذلك بأمر من الدكتاتور الدومينيكي رافائيل تروخيلو (1930-1961).


والحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية مدعوة إلى تنظيم أنشطة في هذا اليوم من أجل إذكاء الوعي العام بهذه المشكلة.  (نقلا عن موقع منظمة الصحة العالمية)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق