بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 4 أغسطس 2011

فيلم تسجيلي: لنكسر حاجز الصمت تجاه "الايدز"

نشرت وكالة رويترز للأنباء تقريرا تقول فيه بناء على دراسة حديثة اجريت في بريطانيا ان مرض نقص المناعة البشر ينتشر في دول شمال افريقيا والشرق الاوسط ومنها مصر بمعدلات عالية.. وشددت الدراسة على ضرورة التحرك السريع لتوسيع نطاق مراقبة الفيروس واتاحة اختبارات الكشف عن الفيروس وخدمات الوقاية والعلاج خاصة للرجال الذين يمارسون الجنس مع اقرانهم في محاولة لوقف انتشار المرض.


واضافت الدراسة أن المزيد من الاختبارات والمراقبة والحصول على خدمات فيروس نقص المناعة ستساعد في الحد من حجم الوباء ومنع انتقال الفيروس الى فئات أخرى من السكان مثل النساء والاشخاص الذين يمارسون علاقات جنسية طبيعية.


يمكنك ان تقرأ الخبر كاملا هنا، لكن اود ان اقول ان هناك عقبة كبيرة امامنا نحن في مصر بشكل خاص ودول الشرق الاوسط بشكل عام وهي الصمت عن المرض المصحوب بالوصم لمن يُعرف عنه اصابته بالفيروس-ايا كان سبب الاصابة، وهذه عقبة كافية لتجعلنا في موقف غاية في الصعوبة فيما يخص معدلات الاصابة بالمرض ومواجهته خلال السنوات القادمة.


ليس لدينا ارقام رسمية نثق في صحتها، خصوصا وانه دائما ما تتضارب الارقام الرسمية مع الارقام التي تصدرها المنظمات الدولية عن حجم الاصابات في مصر نظرا لنفس السبب السابق التعتيم وعدم الاعتراف بوجود مشكلة من الاساس، بالاضافة الى وصم المجتمع الذي يصبغه على مريض الفيروس.


بالصدفة وجدت تحقيق نُشر على موقع اسلام اون لاين بعنوان "حامل الايدز.. عش ودعه يعيش" يطرح ببساطة فكرة طالما كررها المتخصصون وهي ان "حامل فيروس الإيدز ليس سوى مريض بمرض مزمن، ونحن لسنا معصومين لنمارس وصاية أو وصما على غيرنا" كما قال د. ايهاب الخراط  مستشار برنامج الإيدز في الدول العربية.. اريد ان تطلع على التحقيق كاملا هنا.. ثم تعود لتشاهد فيلم تسجيلي يناقش حالة الصمت المفروضة حول  "الايدز" من انتاج المكتب الإقليمي للأيدز في الدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.




الفيلم نقلا عن موقع البرنامج الاقليمى للأيدز فى الدول العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق