بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

دراسة: الأطباء من اكثر الفئات اضطهاداً لمرضى فيروس "الايدز"


اثناء ورشة عمل شاركت فيها عن تناول الصحافة لفيروس نقص المناعة البشري "الايدز" قالت د.اماني مسعود المديرة المساعدة لبرنامج الحق في الصحة في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، انه في دراسة أجريت في مصر ثبت ان الاطباء يحتلون المركز الثاني من الفئات التي تُوصم مريض فيروس الايدز في مصر، وتلاهم في الترتيب الاعلام ثم فئات العمل والاسرة ورجال الدين.


وبعد بحث بسيط على الانترنت وجدت تصريح لد. خالد منتصر قال فيه:"إن الأطباء في مصر يتعاملون مع مريض الإيدز من خلال نظرية "يستاهل اللى جرى له" وهذا نتاج هى نتاج ثقافة المجتمع فى اعتبار حامل الفيروس ارتكب خطأ ما من خلال علاقات جنسية شاذة أو تعاطى المخدرات"!


وفعلا وجدت ان في معظم القصص التي قرأتها عن مرضى فيروس الايدز في مصر انهم يشكون من تعامل الاطباء معهم ورفضهم لاجراء عمليات جراحية لهم، احيانا كثيرة تكون عمليات بسيطة، وهنا لا يفرق تعامل الاطباء في مستشفيات خاصة او في مستشفيات حكومية فطريقة التعامل واحدة، مما يدلل على انهم لا يختلفون في شيء عن الشخص العادي الذي لم يدرس في كلية الطب ويتعامل مع المريض وكأنه وباء خطير يمشي على قدمين!!


ولحسن الحظ وجدت دليل وضعه البرنامج الإنمائي للأيدز في الدو ل العربية يجيب على الاسئلة التي دائما ما تتكرر بخصوص فيروس الايدز في شكل اسئلة واجوبة مختصرة.. لكي تتعرف على طبيعة المرض وطرق انتقاله وكذلك النصائح التي تخص العاملين في الحقل الطبي عند التعامل مع مريض الفيروس .. اضغط هنا.


ولزيادة التأكيد بخصوص المعلومات الاساسية المتعلقة بالمرض خاصة للعاملين في الحقل الطبي.. الفيديو التالي يوضح من خلال فيلم روائي قصير جدا من انتاج منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة المشترك لمكافحة الايدز، المشاكل التي يتعرض لها مريض الفيروس من ناحية وكذلك الطريقة السليمة التي يُجب ان يُعامل بها المريض من الطبيب او الممرضات من ناحية اخرى.

video

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق