بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 17 يوليو 2011

غداً.. ندوة "النساء الريفيات في مصر بين الواقع والالتزام الدولي"




رفعت ثورة 25 يناير مطلب العدالة الاجتماعية كأحد أولوياتها الملحة .. دون خارطة طريق واضحة لكيفية تحقيقها،ولأن القطاع الزراعي يشغل حجرا مهما في أساس الاقتصاد المصري ويعمل به نسبه كبيرة من المواطنين، كان في القلب من الفئات المطالبة بالعدالة الاجتماعية المرأة الريفية في ظل غياب كامل لأي حماية قانونية أو مظلة تأمينية، وتعرضها بالتالي للعديد من أشكال العنف والتمييز


وحرصا منا على المشاركة في بناء مطالب واضحة للوصول للعدالة الاجتماعية المنشودة تنظم مؤسسة المرأة الجديدة بالتعاون مع مؤسسة الحق في التنمية مائدة مستديرة تحت عنوان "النساء الريفيات في مصر بين الواقع والالتزام الدولي خطوات على طريق العدالة الاجتماعية ".


تسعى الندوة لمناقشة دراسة “العاملات الريفيات في مصر بين الحرمان الاقتصادي والإقصاء القانوني" الصادر عن مؤسسة الحق في التنمية من منطلق اتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة في إطار المحاور التالية:


1- نظرة تاريخية للمرأة الريفية من خلال الإصلاح الزراعي والعمالة الزراعية.


2- الإقصاء القانوني والوضع الاجتماعي للعاملات الريفيات.


3- العاملات الريفيات والعنف النوعي.


4- العائد الشخصي من نتائج العمل وظروف العمل.


5- الحق في التنظيم والحماية


ويسعدنا دعوتكم للمشاركة في هذه الحلقة النقاشية للخروج بتوصيات وخطة عمل مشتركة لتفعيل وتنفيذ التوصيات الختامية للجنة السيداو المتعلقة بالمرأة الريفية .. وذلك يوم الأحد الموافق 17 يوليو الساعة السادسة بمقر مؤسسة المرأة الجديدة .. 14 شارع عبد المنعم سند – أحمد عرابي – المهندسين


لمزيد من التفاصيل برجاء الاتصال بلمياء محمود .. ت:0128461828

نقلا عن موقع المرأة الجديدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق