بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 3 مايو، 2011

"محاكمات فنية وأدبية" في صالون الأعلى للثقافة


يستضيف المجلس الصالون الثقافي الذي يقيمه المركز القومي للترجمة بمناسبة صدور الترجمة العربية لكتاب "وثائق مختارة .. محاكمات فنية وأدبية وفكرية محاضر تحقيق أمام لجان تحقيق أمريكية" ترجمة: رمسيس عوض، وذلك في تمام الساعة السادسة مساء يوم الأحد الموافق 8 مايو بقاعة المجلس.


 يدير الصالون : أ. السيد ياسين


المتحدثون:
أ. أنيسة حسونة
د. بهي الدين حسن
 د. رمسيس عوض



يحتوي الكتاب ذو الشكل الوثائقي، على ترجمات لعدد كبير من التحقيقات، التي أجريت في الفترة من عام 1938 حتى عام 1951 مع عدد غفير من أبرز رجال الفكر والأدب والسينما والمسرح الأمريكي؛ بسبب الاشتباه في انتمائهم للحزب الشيوعي.


 ويمثل هذا الكتاب صفحة مشينة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة. وحتى نعرف ما وصل إليه القمع في هذا البلد يكفي أن نعرف أن الرئيسين الأمريكيين السابقين ريتشارد نيكسون ورونالد ريجان قد شاركا في القيام بجانب من هذه التحقيقات. وأن المخابرات الأمريكية ساورتها الشكوك بشأن ولاء كل من إليانور روزفلت قرينة الرئيس روزفلت، وأبي القنبلة الذرية عالم الفيزياء أوبنهايمر لأمريكا، إلى هذا الحد وصلت انتهاك حرية التعبير في الولايات المتحدة.


 وهو الانتهاك الذي ظهر قبل ظهور"جوزيف مكارثي"، والذي ينسب إليه مصطلح المكارثية، واستمر بعد أفول نجمه، ووفاته في الخمسينات من القرن العشرين، وهو مصطلح بدأ استخدامه في 9 فبراير1950 ، وأطلق على قمع الفكر والأدب والفن في أمريكا، ولا يعرف أحد من استحدثه كمصطلح. 


وقد استمرت حملة مكارثي الشعواء على الشيوعية منذ الخمسينات ولثلاثة عقود متتالية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق