بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 2 مايو 2011

يوسف رخا يلتقي بقرائه في مكتبة الشروق




يلتقي الكاتب يوسف رخا بقرائه في السابعة من مساء الخميس 5 مايو وذلك بمكتبة الشروق بالزمالك. يتناول اللقاء أولى رواياته الصادرة حديثا عن دار الشروق "الطغري"والتي حازت علي إعجاب الكثير من القراء منذ صدورها.


في أولى رواياته يتناول يوسف رخا حياة مصطفى الشوربجي الذي ينهار زواجه بلا سبب واضح سنة 2007، فيحاول، وهو المحرر بمؤسسة صحفية كبيرة، أن يستغل خطوط سيره اليومية في رسم خريطة للقاهرة يسترد بها إحساسه بالأمان. وفيما يتعرض لمغامرات عجائبية تتضمن لقاء بشبح السلطان العثماني الأخير، يكتشف مصطفى أنه شخصياً في مركز صراع سري ممتد بين الهوية الإسلامية وأعدائها عبر القرون، وأن له دوراً في بعث الأمة.


خلال ثلاثة أسابيع بين انفصاله عن زوجته وسفره إلى بيروت لتنفيذ المهمة التي يُكلّف بها، ستكون كل رحلة من رحلات مصطفى داخل القاهرة خطوة في وعيه بدوره هذا - وبالمدينة. لكل من الشخصيات الحاضرة في حياة مصطفى، كما يتضح، تأثير جوهري في الصراع. وحتى الخريطة التي يرسمها ستكون مطابقة للطغرى، وهي الاسم الذي كان يطلق على ختم الخليفة العثماني. عشية انهزامهم في جولة انتهت بسقوط الدولة العثمانية، ولم يكن ظهور السلطان لمصطفى في هذا التوقيت بالذات سوى إيذان ببدء الجولة التالية.


يوسف رخا من مواليد حي الدقي، على الجانب الغربي من نيل القاهرة. حصل على بكالوريوس الآداب من جامعة "هل" في شمال شرق إنجلترا، ويعمل في الصحافة الثقافية باللغة الإنجليزية منذ 1998. أصدر مجموعة قصص بعنوان "أزهار الشمس" سنة 1999. ومنذ 2006 صدر له بين بيروت والقاهرة ثلاثة كتب قصيرة عن المدن العربية ومجموعة قصائد ومقالات، كما انتهى هذا العام من مجموعة قصائد جديدة بعنوان "يظهر ملاك". كتاب الطغرى هو أول أعماله الروائية.


نقلا عن موقع الشروق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق