بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 22 أبريل 2011

أفلام سياسية ممنوعة في مهرجان جمعية الفيلم المصرية




أعلنت جمعية الفيلم المصرية عن تخصيص الدورة الجديدة من مهرجانها السينمائي للاحتفال بنجاح ثورة 25 يناير في احتفالية بديلة عن المهرجان السنوي . تعرض الورة أفلامًا متنوعة بعضها يعرض لأول مرة رغم مرور سنوات طوال على إنتاجها. 


وقالت الجمعية إن الدورة التي تحمل الرقم 37، تقرر أن تتحول إلى احتفالية سينمائية تعرض أفلاما روائية طويلة وأفلاما تسجيلية وقصيرة وتعقد في الفترة من 30 أبريل الجاري إلى 7 مايو القادم بمركز الإبداع الفني في ساحة دار الأوبرا المصرية. 


وبدأت "جمعية الفيلم" نشاطها عام 1960، ولازالت حتى الآن تزاول نشاطها أسبوعيا مساء كل يوم سبت بعرض الأفلام وعقد الندوات، وتقيم مهرجانها السنوي للسينما المصرية منذ عام 1975 وحتى الآن. 


ويضم برنامج الاحتفالية العرض العلني الأول للفيلم الروائي الطويل "حــائط البطـــولات" للمخرج محـمد راضي من إنتاج 1998، وهو من بطولة نور الشريف ومحمود ياسين وفاروق الفيشاوي وأحمد بدير ورغدة والذي ظل ممنوعا من العرض منذ إنتاجه حتى الآن لأنه ينفي عن الرئيس السابق حسني مبارك كونه البطل الوحيد لحرب تحرير سيناء عام 1973 كما ظلت آلته الإعلامية تشيع لسنوات فيما عرف إعلاميا بكونه "بطل الضربة الجوية". 


كما يعرض في الاحتفالية الفيلم الروائي الطويل "زائـر الفجر" إخـــراج ممدوح شكري وتأليف رفيق الصبان وانتاج 1972 وبطولة ماجدة الخطيب وعزت العلايلي وشكري سرحان ويوسف شعبان وهو الفيلم الذي منع بعد أسبوع من عرضه بالسينما المصرية بأمر من الرئيس الراحل أنور السادات، وظل ممنوعا بعدها لأنه يكشف تفاصيل عما عرف وقتها بـ"مراكز القوى" وهم عدد من الشخصيات السياسية البارزة المتهمة بالفساد. 


ومن بين الأفلام المعروضة في احتفالية جمعية الفيلم بثورة 25يناير فيلم "الجـوع" إخـراج علي بدرخان إنتاج 1986 وبطولة سعاد حسني ومحمود عبد العزيز ويسرا، وتدور أحداثه في عصر "الفتوات" وبالتحديد عام 1887 واختار المخرج تلك الفترة لطرح قضية صناعة الأبطال، حيث يحكي الفيلم عن الظروف التي تؤدي إلى سقوط هؤلاء الأبطال. 


كما يعرض فيلم "البرئ" للمخرج الراحل عاطف الطيب إنتاج 1986 وبطولة الراحل أحمد زكي وممدوح عبد العليم ومحمود عبد العزيز وجميل راتب وصلاح قابيل وحسن حسني وتدور أحداثه حول فلاح بسيط يقضي فترة التجنيد في حراسة المعتقلات، حيث يتم إقناعه أن المعتقلين هم أعداء الوطن ليشارك في تعذيبهم بمنتهى القسوة حتى يظهر بينهم ابن قريته المتعلم لتتحول كل قناعاته، ويكتشف أن ما يجري بالكامل خطأ. 


ويعرض المهرجان الذي يرأسه مدير التصوير السينمائي محمود عبد السميع فيلم "678" إخراج محمد ديـاب وانتاج 2010 وبطولة نيللي كريم وبشرى وباسم سمرة وأحمد الفيشاوي وماجد الكدواني ويدور حول التحرش الجنسي في مصر. 
كما يعرض أيضا آخر أفلام المخرج الراحل يوسف شاهين "هي فوضى" الذي قام ببطولته خالد صالح ومنة شلبي ويوسف الشريف وهالة صدقي وتدور أحداثه حول فساد رجال الشرطة.


وينظم المهرجان يوم الجمعة 6 مايو نـدوة بعنوان "كيـف تتفاعل السيـنما المصرية مع ثورة 25 يناير؟" بحضور نخبة من الفنانين والنقاد يتبعها عرض فيلم "ميــــكروفون" إخراج أحمد عبد الله وإنتاج 2010 وبطولة خالد أبو النجا ومنة شلبي ويسرا اللوزي وأحمد مجدي وعدد من الفرق المستقلة. 


ويختتم المهرجان الاحتفالي فعالياته يوم السـبت 7 مايو بحـفل لتكريم سينـمائيي الثـورة بحضور وزيـر الثـقافة الدكتور عماد أبو غازي وعرض فيلم "كـف القمـر" للمخـرج خالـد يوسـف وبطولة غادة عبد الرازق وخالد صالح وجومانا مراد وصبري فواز .

نقلا عن بوابة الأهرام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق