بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 21 أبريل، 2011

مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة حول كتابة وسرد المتوسط




تنظم مكتبة الإسكندرية والمعهد الفرنسي في لإسكندرية، وبرعاية المجلس الثقافي للاتحاد من أجل المتوسط، الدورة الثانية لمنتدى "سرد وكتابة حوض البحر المتوسط" في الفترة من 27 إلى 30 إبريل الحالي، بمشاركة نخبة من الكتاب والمفكرين من حوض البحر المتوسط، وعدد من المؤسسات الأكاديمية والثقافية، ووسائل إعلام دولية. 


وتتطرق هذه الدورة للتغيرات المهمة التي تشهدها مصر والمنطقة العربية وتحديات المرحلة في ظل نقاش أدبي وفكري بين جنوب وشمال المتوسط.


ويشارك في الدورة 20 كاتبًا ومفكرًا من تسع دول، هم: جمال الغيطاني، وغادة عبد العال، ورحاب بسام، وخالد الخميسي (مصر)، وأندريه بونيه، ومانيول كركاسون، وچون ايڤ امبرور، وكوليت فيلوس، وتييري فابر، وميشيل فيتوسي، وكلود جيبال، وأوليفييه بوافر دارفور (فرنسا)، وأندريه كلاريت (إسبانيا)، وكريستينا كومنشيني (إيطاليا)، وشريف مجدلاني، وهيام يارد (لبنان)، وعمر ساجي (المغرب)، ووليد سليمان (تونس)، وديميتريس ستيفاناكيس (اليونان)، ووسيلة طمزالي (الجزائر). 


ويتضمن برنامج الدورة الثانية لمنتدى "سرد وكتابة حوض البحر المتوسط" عقد مائدة مستديرة يوم 28 أبريل بمكتبة الإسكندرية تحت عنوان "سرد الواقع"، وندوة يوم 29 أبريل في المكتبة بعنوان "اﻷسود و اﻷزرق: حلم متوسطي"، ومختبر للأفكار في ذات اليوم بالمعهد الفرنسي بعنوان "حركة نسائية جديدة في الربيع العربي"، يتبعه عرض فيلم "نساء القاهرة" ليوسف نصرالله. كما يشمل البرنامج تنظيم مائدة مستديرة يوم 30 أبريل بمكتبة الإسكندرية بعنوان "رواية البحر المتوسط"، بالإضافة إلى عقد لقاء في ذات اليوم بالمعهد الفرنسي بعنوان "الإسكندرية ذات صوتين".

نقلا عن بوابة الأهرام


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق